‎حمى الضنك تتسبب في وفاة 54 شخصًا في البرازيل بسبب
‎حمى الضنك

ورد أن حمى الضنك اجتاحت عدد من المناطق في البرازيل، حيث ورد وفقًا لتقرير وزارة الصحة، أنه قد تسبب انتشار حمى الضنك الذي ظهر في الآونة الأخيرة في وفاة 54 شخصًا وإصابة حوالي 400 ألف شخص حتى الآن منذ بداية عام 2024، ووفقًا لموقع Medical Express، قامت البرازيل بإطلاق حملة تطعيم ضد حمى الضنك، لتكون بذلك أول دولة في العالم توفر اللقاح من خلال نظام الصحة العامة الخاص بها، وذلك في ظل تزايد الحالات في البلاد.

‎وفيات حمى الضنك في البرزيل

وفقًا لصحيفة فولها دي ساو باولو البرازيلية، يتم الآن التحقيق في 273 حالة وفاة إضافية لتحديد ما إذا كانت ناجمة عن المرض الناجم عن فيروس ينتقل عن طريق لدغات البعوض أم لا، وبحسب أرقام وزارة الصحة الصادرة حتى الآن، فإن حالات حمى الضنك المسجلة في الأسابيع الخمس الأولى من العام 2024 زادت بنسبة 320.9% عن تلك المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي، وبلغ الإجمالي حتى الآن 392,724 حالة في عام 2024 مقارنةً بـ 93,298 حالة في عام 2023، وبالنسبة للجنس، فإن 54.9% من الحالات تعود للنساء، بينما يعود 45.1% للرجال، ومن حيث الفئة العمرية، فإن الأشخاص الأكثر تأثرًا هم الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 39 عامًا، حيث بلغ عددهم 77596 شخصًا أو ما يعادل 19.8% من الإجمالي، وفي هذا السياق، أعلنت مدينة ريو دي جانيرو حالة الطوارئ الصحية العامة بسبب تفشي حمى الضنك قبل أيام قليلة من بدء الكرنفال المحلي.

بيان وزيرة الصحة البرازيلية عن حمى الضنك

ورد في بيان صادر عن وزيرة الصحة البرازيلية، نيسيا ترينداد، حيث أكدت فيه على ضرورة تعاون السكان والسلطات الوطنية والمحلية لتعزيز جهود مكافحة البعوض المسؤول عن نقل حمى الضنك، وشددت ترينداد في تصريحها على أهمية اتخاذ إجراءات فعالة لمنع انتشار البعوض المسؤول عن نقل الفيروس، مثل تغطية حاويات المياه والتخلص من القمامة بشكل صحيح، وضمان نظافة سقاية الحيوانات، وإزالة المياه المتراكمة في الأواني والنباتات، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حيث يتعرض حوالي نصف سكان العالم لخطر الإصابة بحمى الضنك الآن، حيث يتم تسجيل ما بين 100 و400 مليون حالة سنويًا.