اعلان ليك فى الكيك أول رد فعل من حمدي الوزير على جدل اعلان ليك فى الكيك
اعلان ليك فى الكيك

اعلان ليك فى الكيك، تصدر هذا الإعلان العديد من المواقع الإخبارية بعد أن لاقى جدال واسع على مواقع الاجتماعية ما بين مؤيد ومعارض لفكرته بخلاف صورته المبهمة وتفاصيله الغير معروفة، حيث أن إعلان “ليك في الكيك” هو أحد الإعلانات التي قد انتشرت في الشوارع المصرية، والذي يقوم فيه الفنان حمدي الوزير بتقديم حركته الشهيرة من فيلم “قبضة الهلالي” الذي قدمه عام 1991 مع الفنانة ليلى علوي، أثار جدلاً واسعًا خلال الساعات الأخيرة.

رد  حمدي الوزير على جدل اعلان ليك فى الكيك

رد الفنان على الجدل الذي أثير حول إعلانه “ليك في الكيك”، حي أكد الفنان حمدي الوزير في تصريحاته، أنه بالنسبة إلى هذا الإعلان فهو ليس خادشًا للحياء ولا يتضمن أي إساءة لأحد، وأضاف قائلاً: “بعد عرض الإعلان، تلقيت العديد من التهاني، ولكن للأسف الذين ينتقدونه هم مرضى نفسيين يحتاجون إلى العلاج”.

وفيما يتعلق بحركته في فيلم “قبصة الهلالي”، أوضح الوزير قائلاً:

“لم تكن حركتي في الفيلم تعبر عن التحرش، بل كانت تهديدًا للفنان يوسف منصور، وتمثلت في فرض السيطرة، وإذا كانت تلك الحركة تعبر عن التحرش، فقد تم تقديم العقاب المناسب لشخصيتي في نهاية الفيلم”.

وتابع:

«الإعلان سوف يذاع على شاشة التليفزيون خلال الفترة المقبلة، وشركة الكيك كان يوجد فيها أحد المقترحات أن يشاركني في الإعلان موديل، لكن الشركة رفضت تمامًا حتى لا يفهم الناس شيئًا خطأ، ولا يقولوا إنه يحتوي على إيحاءات جنسية».

أصل حركة حمدي الوزير الشهيرة

قد أكد الفنان حمدي الوزير عن نظرته الشهيرة قائلا أنها من فيلم قبضة الهلالي، وأنها كانت في سياق العمل ولم تكن أمامه في هذه اللحظة أي سيدة وغير مقصود بها رمز للتحرش، وحكى قائلا أثناء التصوير:

“البوليس في الأحداث كان واخدني بعد ما ضربت واحد ومكسره ومتجبس في المستشفى، جايبني عشان يتعرف عليا، المخرج قالي هتبص له وتهدده بنظرة، بصيت له ولقيت يوسف منصور عامل رد فعل غريب كنت هضحك، وعشان مضحكش عملت الحركة الشهيرة ده الموضوع ببساطة شديدة”.

رد منتقدين إعلان ليك في الكيك

قد جاء تعليقات الجمهور الذين انتقدوا هذا الإعلان واتهموه بأنه أسلوب دعائي غير لائق، حيث قال أحدهم:

“تخيل كده لما تبقي ماشي انت وابنك في الشارع وتلاقي ابنك يسألك هو انت يا بابا ليك في الكيك ولا مالكش وما تعرفش ترد تقوله إيه؟!، طيب تمشي ازاى مع مراتك أو بنتك وشايف قدامك إعلان زي كده، وصورة حمدى الوزير بتأكد نية مخترع الاعلان”.