من هي أميرة العسولي ويكيبيديا .. امرأة غزة الحديدية أبطلنا حقيقيين
من هي أميرة العسولي ويكيبيديا

من هي أميرة العسولي ويكيبيديا من أبرز الشخصيات التي زاد البحث عنها بشكل كبير في الآونة الأخيرة من قبل المواطنين، حيث أن وسط الرصاص وتحت القذائف الإسرائيلية قامت الدكتورة الفلسطينية أميرة العسولي طبيبة في قسم النساء والولادة بمجمع ناصر الطبي في خان يونس بالمخاطرة بحياتها لإنقاذ حياة جريح، قد سقط عند محاصرة قوات الاحتلال في المجمع، وكانت الساحة خالية والكل كانت مستتر خلف الجدران من إطلاق النار الكثيف، قامت الطبيبة الفلسطينية بتخطي طريق النيران، وليست مبالية بحزام ناري التي قامت قوات الاحتلال بفرضه.

من هي أميرة العسولي ويكيبيديا؟

الدكتورة الفلسطينية أميرة العسولي قامت بموقف أذهل الجميع وانتشر عبر منصات السوشيال ميديا، وكانت الدكتورة أميرة تدرس في مدينة القاهرة وبعد أن بدأت الحرب قررت الرجوع إلى غزة، وقامت بالتعليق قائلة “يعلم الله أني أحب غزة وأتنفس غزة وأنا خارج غزة، اللهم ارجعني إلى حيث أتمنى”، وذلك لتعود بعد أيام العدوان الإسرائيلي، وموقف إنقاذ الشاب كتبت البطلة أول تعليق لها عن آخر لحظات الشاب الذي أخرج أنفاسه الأخيرة بالهجمات الإسرائيلية بالمجمع وقال “أشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول” وكانت الشهادة هي آخر ما لفظه بعد استهداف مجمع ناصر مباشرة وهذا تحت باب غرفتها مباشرة.

الدكتورة الفلسطينية أميرة العسولي

قامت الدكتورة أميرة العسولي بتعبير عن سعادتها لإنقاذ اثنين من الجرحى، وقالت أن “كان يوجد اثنين آخرين والحمد لله كانوا جرحى وتم إسعافهم وإنقاذهم الحمد لله حمدا كثيرا واللهم انفع بنا خلقك وارحمنا رحمة من عندك”، وقامت الدكتورة أميرة الذي قام الاحتلال باقتناص منزلها وتم تدميره بالكامل بمتابعة خطورة الأوضاع التي تحيط مجمع ناصر، دبابات الاحتلال قامت بقصف الطوابق العلوية في المجمع مسببة نوع من الخوف والدغر بصفوف النازحين، وطائرات الاحتلال تواصل ومدفعيته غاراتها والقصف العنيف بأرجاء متفرقة بقطاع غزة، وتركيز العدوان على منطقة خانيونس ووتيرة القصف اشتدت على منطقة رفح، وهدفها كان تجمعات ومنازل النازحين والشوارع، بها مئات الجرحى والشهداء، حيث أن في اليوم 127 من العدوان، وقام مدير مستشفى الجرحة بالمجمع بالتأكيد بأن قوات الاحتلال تستهدف النازحين بالمجمع.