رسمياً غيّر الساعة.. موعد بداية التوقيت الشتوى بمصر 2023 وانتهاء العمل بالتوقيت الصيفى بكافة المصالح

التوقيت الشتوى وتغيير الساعة . مع انقضاء شهر سبتمبر ودخول شهر أكتوبر ينتظر المواطنون في العديد من البلدان، بما في ذلك مصر، تغيير التوقيت من الصيفي إلى الشتوي. هذا التحول يعتبر مناسبة تهم الكثيرين، حيث يشكل مؤشرًا على تغيير المواسم والفصول، ويؤثر على جداول الأنشطة اليومية للأفراد والمؤسسات. وفى هذا السياق نتناول معكم من هنا من موقعنا السعودية نيوز اهم التفاصيل عبر السطور التالية .

موعد بداية التوقيت الشتوى :

لم يتبقى على انتهاء التوقيت الصيفى سوي يوم واحد فقط حيث سيتم تغيير الساعات الى التوقيت الجديد فى تمام الثانية عشر منتصف الليل وتقديمها 60 دقيقة للخلف .

التوقيت الشتوى بمصر وتغيير الساعات :

تُطبق تلك الزيادة أو النقصان في الوقت عادة في الجمعة الأخيرة من شهر أكتوبر من كل عام، وذلك بموجب القوانين واللوائح التي تحدد متى يتم تغيير الساعات. يكون التوقيت الشتوي عمومًا أقل تقديرًا لعدد ساعات النهار مقارنة بالصيفي. هذا يعني أنه في الصباح ستبدأ ساعة الصباح بأوقات أقل تقديرًا مما كانت عليه خلال الصيف، مما يتطلب من الناس الاعتياد على الاستيقاظ في أوقات أكثر ظلمة.

الهدف من تغيير التوقيت بين الصيف والشتاء هو الاستفادة من فترات النهار الطويلة في الصيف وتقليل استهلاك الطاقة في الإضاءة وتبريد المنازل والمؤسسات. كما يمكن للتوقيت الصيفي أن يسهم في توفير الطاقة والموارد الطبيعية، وهو أمر مهم خصوصًا في البلدان التي تواجه تحديات في مجال الطاقة.

تأتي تلك الفترة مع تقلبات في أحوال الطقس وتغيير مواعيد الشروق والغروب، مما يتطلب من الناس التكيف مع هذه التغييرات في حياتهم اليومية. بالإضافة إلى ذلك، فإن تغيير التوقيت يشكل فرصة للتذكير بأهمية التوعية بأمور مثل تغيير بطاريات أجهزة الإنذار والمنبهات وضرورة الحفاظ على أمان المركبات بأنظمة الإضاءة.

وفى الاخير يعتبر تغيير التوقيت بين الصيف والشتاء ظاهرة روتينية في العديد من البلدان، وعلى الرغم من أنه يحمل تغييرات في جداول النشاطات والاعتيادات اليومية، إلا أنه يساعد في تحقيق توفير للطاقة وتقليل استهلاك الموارد الطبيعية، مما يسهم في الحفاظ على البيئة والموارد للأجيال القادمة.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *